Anmelden
مقالات عربية
13.11.2016  Hilde von Balluseck

Die Ausbildung von Erziehern التكوين البيداغوجي بالمدارس المهنية لفئة المربيات والمربيون

توجد في الوقت الراهن العديد من الامكانيات أو السبل التي تخول ممارسة العمل البيداغوجي كمربية أو مربي، في هذا الإطار سنصف كيفية الولوج إلى مدارس التكوين البيداغوجي. خلاصة:
 تحظى مهنة المربي أو المربية في ألمانيا باعتراف رسمي، بحيث أن مزاولة هذه الوظيفة يشترط تكوين بيداغوجي يمتد ما بين سنتين إلى أربعة سنوات وذلك بإحدى المدارس المهنية - أو ما يصطلح عليه في ولاية بايرن بالأكاديمية المهنية. في بعض الولايات تؤهل البكالوريا ذوي التخصص الولوج إلى المدارس المهنية أو الأكاديمية المهنية، في حين تعتبر شهادة الأهلية كمساعد اجتماعي في بعض الولايات - والتي يتم الحصول عليها بعد نهاية المرحلة الإعدادية - كشرط أساسي للولوج إلى المدارس المهنية.
على غرار ذلك تخول البكالوريا العامة الولوج المباشر إلى مدارس التكوين دون الحاجة إلى الإدلال بمعارف مسبقة.
في حالة اختيارك مزاولة مهنة المربي أو المربية، يستلزم عليك الاستفسار حول الأسئلة التالية:
1 ماهي السمات الشخصية التي تحتاجها لممارسة هذه المهنة؟
2 ماهي المجلات التي يمكن أن تعمل بها؟
3 ماهي فرص التدريب المهني التي يتيحها هذا المجال؟
4 ماهي قيمة الاجور المتداولة وكذا فرص الارتقاء الاجتماعي المتاحة في هذا المجال؟
 5 ما مدى شفافية نظام التكوين بهذا المجال؟
 
 
ماهي الشروط الشخصية الواجب توفرك عليها؟ الكفاءات الشخصية     
من المسلم به على الاطر الراغبة بمزاولة تربية الأطفال محبتهم لهم، إلا أن هذا العامل ليس حاسما لممارسة هذه المهنة.
 *  قبل أن تقرر مزاولة هذه الوظيفة يجب عليك معرفة مدى قدرتك على تحمل ضغط العمل. فالعمل مع الأطفال يشترط قدرا كبيرا من الليونة وكذا الانفتاح على عالم الطفل المليء بالأفكار المثيرة للإعجاب.
السلوك السلطوي كالعبار ة التالية: "أنا المقرر هنا" يجب تفاديه بالمرة
 *  يجب عليك تحمل ضجيج الأطفال، لان الأطفال يميلون إلى احداث الضوضاء. هذا السلوك يجب التسامح معه.
 *  مكان العمل ليس الفضاء المناسب لحل المشاكل الشخصية إذ أن هذه الأخيرة تمثل حاجزا يمنعك من تلبية وإدراك حاجيات الأطفال الفردية.
 *  يجب عليك الاتسام بعامل الفضول وإلا سيتعذر عليك فهم الأطفال، الذين يتميزون بحب الاستطلاع. فإيجاد حلول ذات طابع ابداعي يستوجب الانفتاح على فضول واسئلة الطفل.
*  في الوقت الراهن يعتبر العنصر الذكري مطلوبا بشدة بمؤسسات روض الأطفال، بحيث أن مكابدة طاقم تربوي من جنس الذكور والمتسم باللطافة يؤثر إيجابيا على الأطفال سواءا ذكورا أو اناثا، لهذا إن كنت تتسم بملكة حب الأطفال، فعليك الأخذ بهذه الارشادات.  استقطاب الجنس الذكري إلى روض الأطفال يعتبر مشروعا مستقبليا. إلا أنه يجب عليك إن تضع في حسابك أن معظم زملائك بالعمل غالبا من جنس الإناث، لكن هناك تغييرا جليا من هذه الناحية.
*  سيتم ألان التطرق إلى مسألة جد حساسة: موضوع الغلمانية أو البيدوفيليا، تعتبر هذه الظاهرة بمثابة توجه جنسي، يتم من خلاله الميول إلى الأطفال واستشهائهم جنسيا، فمعضم الغلمانيون أوالبيدولوفين   يمكنهم ممارسة الجنس مع أشخاص راشدين، لكن نسبة واحد بالمئة من هذا الصنف لا تلبي حاجياتها الجنسية إلا مع الأطفال. مع الرغم من أن هذا التوجه الجنسي سيمة فطرية، إلا ان هؤلاء غير مرحب بهم بالبثة في نطاق العمل مع الأطفال.
 
المجالات التي يمكن أن تعمل بها: الفضاءات والأنشطة 
تقوم المربيات والمربيون برعاية الأطفال وصقل قدراتهم، بحيث أن هذه الاطر التربوية تشتغل بالدرجة الاولى في الفضاءات المنكبة على رعاية الطفل كروضات الأطفال سواء العمومية منها أو المنضوية تحت إدارة الكنيسة وكذا بالحضانات والمدارس وروضات الأطفال الخاصة بالمقاولات، زيادة على ذلك يمكن لهذه الاطر العمل بكل من دار الشباب وبمكاتب الارشادات الخاصة بالعائلات والمدمنين وكذا بمأوى الأشخاص ذوي الحاجات الخاصة وبمصلحة الخدمات الاجتماعية المتنقلة. كما تعتبر كل من مصلحة الأطفال والمؤسسات الخاصة برعاية الطفل المنضوية تحت المؤسسات الدينية وكذا المؤسسات الابتدائية والمؤسسات الخاصة بالأطفال ذوي الحاجات الخاصة ودار النقاهة والمدارس الداخلية كلها فضاءات لتشغيل هذه الأطر التربوية.
 
ماهي أنواع التكوينات البيداغوجية في الولايات الستة عشر؟
تختلف شروط الالتحاق بمعاهد تكوين المربيات والمربيون حسب الولايات. فقد دونت "مبادرة التكوين المستمر „عبر الموقع الالكتروني:
http://www.weiterbildungsinitiative.de/nc/studium-und-weiterbildung/anbieter/
الشروط الموضوعة من طرف مدارس التكوين أو المدارس العليا والتي تمكن من ولوج سلك تكوين المربيات والمربيون لكل ولاية.
 
 
المدرسة والدراسة الجامعية
تتيح بعض الولايات في إطار التعليم الثانوي فرصة التكوين الازدواجي، بحيث يمكنك الحصول على شهادة البكالوريا وكذا على شهادة الأهلية لممارسة وظيفة تربية الأطفال. هذا النوع من التكوين يمكن التلاميذ الراغبين بمزاولة العمل البيداغوجي من توفير عامل الزمن. تتيح مدرسة " أنا فرود" الواقعة ببرلين هذا التكوين الازدواجي. أما في باقي الولايات الاخرى يجب عليك الاستفسار شخصيا حول المؤسسات التي تتيح هذا النوع من التكوين.
مند سنة 2004 تم احداث إمكانية تكوين الطاقم التربوي على المستوى الجامعي أو الأكاديمي. في إطار هذه الشعب الجديدة بالمدارس العليا يتم التركيز على مستوى المضمون حول سن الطفولة، غالبا حتى سن العاشرة أو الثالثة عشر على حد أقصى. يعطي الموقع أسفل نظرة شاملة حول الشعب البيداغوجية بمسالك المدارس العليا
http://www.weiterbildunginitiative.de/studium.html.
تعتبر كل من شروط الالتحاق والميولات الشخصية وعدد المقاعد المخصصة عوامل محددة للاختيار بين تكوين بيداغوجي بمدرسة مهنية أو تكوين بيداغوجي على مستوى أكاديمي أو جامعي.  في ولاية برلين تعتبر البكالوريا ذوي التخصص شرطا إلزاميا للالتحاق بالمدرسة المهنية، على غرار ذلك تعترف بعض المدارس العليا بالخبرة المهنية كمحدد أساسي لولوج هذا التكوين الأكاديمي. فالعديد من الشباب الحاصلين على شهادة الباكالوريا لا يجرؤون على متابعة
الدراسة الجامعية، لذا يلجؤون الى المدارس المهنية.
 
التكوين المزدوج: نظري/تطبيقي
يمكنك هذا النوع من التكوين سواء في المدارس المهنية أو المدارس العليا من مزاولة مهنة التربية أثناء فترة التكوين البيداغوجي. للأسف لا توجد نظرة شاملة حول المدارس أو المعاهد العليا التي تقدم هذا النوع من التكوين، لذا يجب عليك الاستفسار بنفسك حول هذه المدارس.
ما مدى ارتفاع دخلك الشهري؟ الدخل الشهري والمسار المهني
تختلف أجور المربيات والمربيون حسب السن، ورب العمل وكذا نوع التكوين البيداغوجي المحصل عليه. يمكنك الاطلاع على لائحة الاجور على مستوى الوظيفة العمومية بالموقع أسفله:
https: //www.gew.de/tarif/tvoed/troed2016/fragen-und-antworten/
 
يمكنك مستوى التعليم العالي من ممارسة وظيفة وكذا من بناء مسار مهني، إلا إن معدل أجرك كمربي لا يمكن مقارنته بمستوى أجور كل من موظفي البنوك أو مدراء المؤسسات أو الشركات. فعلى الرغم من هذا التفاوت في معدل الاجور فإن الدخل الشهري يخول لك تسديد نفقات المعيشة والحاجيات اليومية لك ولأسرتك. شهادة "لسانس" تخول الحصول على وظيفة ذات أفاق مستقبلية خاصة من الناحية المادية، كما تمكن إلى ولوج لسلك الماستر، هذا الأخير يخول بعد اجتيازه إلى كتابة رسالة الدكتورة. هذا اللقب الأكاديمي يمكن من التخصص في مجال البحت العلمي أو التدريس في المدارس العليا. وبالتالي فوظيفة المربي ليست محدودة الأفاق.
كيف يمكنك الارتقاء من التكوين إلى درجة أعلى؟ - الشفافية
هناك العديد من التكوينات والمؤهلات والتي أقل كفاءة من التكوين البيداغوجي للمربيات والمربيون. للمزيد من الاستفسار يرجى النقر على هذا الموقع الإلكتروني 
http://fruehe-bildung.online/artikel.php?id=422
إلا ان هذه التكوينات تفسح المجال فيما بعد لمزاولة وظيفة التربية، وذلك بإحتساب القدرات والمؤهلات المكتسبة في إطار التكوين الأول.
 
 
في حالة أن اللغة الألمانية ليست بلغتك الام
تبحث العديد من مؤسسات روض الأطفال ومؤسسات أخرى خاصة برعاية الأطفال عن أطر تربوية تجيد اللغات العربية، فمن شأن مؤهلاتك اللغوية أن تفييدك أكثر. على الرغم من ذلك يتوجب عليك تعلم اللغة الألمانية لفهم كل الوثائق واجتياز التكوين البيداغوجي بنجاح.
أتمنى لك حظا سعيدا

Übersetzung: Mohamed Ouarzazi

Foto: Rob - Children with Books
 

Teilen auf
Teilen auf Facebook